خلال الصيف، عقدت منظمة "أولاد يعيشون بسلام" المخيم الصيفي السنوي "أجنحة السلام" والذي يقوم شريكنا الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID بتمويله. يتم في هذا المخيم جمع مجموعة من الشباب العرب واليهود من إسرائيل ومناطق السلطة الفلسطينية.

يُعتبر هذا المخيم الصيفي جزء من التزام منظمة "أولاد يعيشون بسلام" بتشجيع الحوار السلمي والصداقة ما بين الشباب ومنحهم واحة السلام في ظل حياتهم المليئة في التحديات. وقد شمل اسبوع المخيم الطويل على العديد من الأنشطة الترفيهية والجلسات التعليمية في موقع هائل الجمال على الشاطئ. حصل أكثر من 200 مشارك على فرصة المشاركة في تجربة حقيقية من الحرية والصداقة مثبتين مرة أخرى أن التعايش السلمي يمكن تحقيقه. تنوعت الأنشطة لتشمل الموسيقى، الرقص، الرياضة، السباحة، ركوب الأمواج، الفنون، الحرف اليدوية، الطهو بالإضافة إلى الجلسات اليومية للتعبير عن الذات، الحوار، ورش عمل وسائل التواصل الاجتماعي. تم توزيع المشاركين في مجموعات مختلطة صغيرة لشباب فلسطينيين واسرائيليين لنمنحهم الفرصة للتعرف على بعضهم البعض والانخراط بخبرات جديدة. على الرغم من حواجز اللغة وبعض من التخوف الأولي، استطاع الشباب تطوير وسائل تواصل جديدة، والمشاركة وتعليم أقرانهم حول ثقافة بعضهم البعض وحول مشاعرهم.

وتُوج المخيم الصيفي في حفلة تنكرية والتي قام كل مشارك فيها بارتداء قناع قام بتصميمه بنفسه، مسلّطين الضوء على فكرة أنه عندما نرى عيون بعضنا البعض، نتمكن من رؤية انسانية الآخر. وقد جاءت هذه الحفلة التنكرية بالتوازي مع فكرة المخيم الرئيسية الشاملة والتي تنص على أنه عندما نقوم بإلغاء الأفكار النمطية والتداعيات السلبية حول الطرف الآخر، نستطيع بحق رؤية إنسانية الآخر، وعلى مستوى الانسانية إننا جميعنا سواسية.

وبعد انتهاء المخيم الصيفي السنوي، قامت منظمة "أولاد يعيشون بسلام" بعقد لقاءات شهرية ما بين الشباب الفلسطينيين والإسرائيليين، لمنحهم الفرصة للاستمرار في تفاعلاتهم وحواراتهم وبناء صداقات على مدار العام.