من وحي وتطوير دعاة السلام الشباب الفلسطينيين والإسرائيليين، افتتحت منظمة "أولاد يعيشون بسلام" حملة تواصل اجتماعي مثيرة وممتعة استناداً للعمل المشترك في العام الماضي وتبادل الأفكار ما بين الأقران في برنامج أجنحة السلام. تدعو الحملة على الانترنت أبناء الشبيبة من اسرائيل ومناطق السلطة الفلسطينية لاتخاذ موقف من أجل السلام والإنسانية  في خضم المناخ السائد والذي تتزايد به الخصومات والعدائية في الشرق الأوسط. على الرغم من تداعيات التدهور المحتملة على الصعيدين الاجتماعي والسياسي، قام أبناء الشبيبة في منظمة "أولاد يعيشون بسلام" بجسارة بمشاركة رسالة الأمل والتعايش خاصتهم من خلال إظهار قيادة حقيقية وصلابة من أجل مستقبل أفضل.

مع تصاعد الميول تجاه الحرب الاعلامية السلبية الجديدة وتكاثر مجموعات المتنمرين ومجموعات الكراهية على الانترنت، قرر أبناء الشبيبة في منظمة "أولاد يعيشن بسلام" استخدام شبكات التواصل الاجتماعي الأوسع انتشاراً والأكثر تأثيراً من أجل نشر رسالة الإنسانية. اختار الشباب الترويج لما يوحدهم عوضاً عن ذلك الذي يفرقهم وذلك من خلال استخدام "أعينهم" للترويج لحملتهم. يشعر الشباب أن "عيون" الشخص تخبر الكثير عن ماهية حقيقته بالداخل بعيداً عن القومية أو الدين أو العرق. عندما نتمعن في عيون شخص ما، نحن في الواقع نكسر أي من الأفكار النمطية أو المفاهيم المسبقة التي من المحتمل أن تتشكل لدينا حول هذا الشخص بناءً على مظهره أو عرقه أو دينه. تشتمل الحملة على عرض صور لعيون المشاركين على الانترنت يرافقها الهاشتاغ  #IAMHUMANITY. يبلغ المفهوم الرسالة الأساسية التي قام المروجون الفلسطينيون والإسرائيليون بتطويرها على مدار عام كامل، والتي تنص على أننا جميعنا مترابطون من خلال إنسانياتنا – سواء كنا فلسطينيين، اسرائيليين، يهود، مسلمين، مسيحيين.

تم افتتاح الحملة في اليوم العالمي للسلام في 21 أيلول/ سبتمبر في القدس، بدعم وحضور وفود فلسطينية واسرائيلية، سفراء دوليين بالإضافة إلى مدير بعثة الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية (USAID) ومؤسِسِة منظمة أولاد يعيشون بسلام السيدة كارين بيرغ.

انضموا إلى دعاة السلام الفلسطينيين والإسرائيليين وشاركوا انسانيتكم اليوم!

طريقة المشاركة:

  1. التقطوا صورة لأعينكم.
  2. هاشتاغ #IAMHUMANITY #USAIDWBG #KCPEACE
  3. رشحوا ثلاثة أصدقاء للمشاركة.
  4. شاركوا صوركم على وسائل التواصل الاجتماعي.

ادعموا أبناء الشبيبة الفلسطينيين والإسرائيليين في مساعي السلام من خلال المشاركة بصوركم اليوم!