برنامج أجنحة السلام هو برنامج فلسطيني إسرائيلي مشترك يهدف إلى تقديم نهج الأقران الفريد استناداً للخبرات المتراكمة لكلا الطرفين – أولاد يعيشون بسلام في اسرائيل ومركز الحوار الفلسطيني في رام الله. يخلو نهج الناس للناس الخاص في البرنامج من نظام الأبوية ويقدم نظرة جديدة للتبادل السلمي ما بين الإسرائيليين والفلسطينيين. نحن نؤمن أنه فقط ومن خلال عقد لقاء حواري مفتوح ما بين الشباب، يتمكن الشباب خوض تجربة السلام مع أقرانهم ليكونوا القدوة فيما بعد لأقرانهم كما وستمكنون من خلق رسائل ووسائل للتأثير على الدوائر الأوسع في مجتمعاتهم، بهذه الطريقة سيتمكن أبناء الشبيبة الإسرائيليين والفلسطينيين من تقبل الاصغاء لرسالة السلام وتغيير مواقفهم وتصرفاتهم تجاه "الآخر" وتجاه آفاق السلام.

في هذا العام، تم العمل في برنامج أجنحة السلام مع 150 من أبناء الشبيبة الإسرائيليين والفلسطينيين والذين لعبوا بدورهم كدُعاة ناشطين للسلام من خلال خلق مشاريعهم الخاصة وإشراك أقرانهم ومجتمعاتهم في التربية من أجل السلام. لقد قام دعاة وقادة السلام الاسرائيليين والفلسطينيين اليافعين (13 – 18 عام) بتصميم وبدء حملات ونشاطات السلام التعليمية في مدارسهم، والحركات الشبابية، والمراكز المجتمعية – تمكنوا من خلالها من الوصول إلى ما يقارب 1500 من أقرانهم. وكانت حملة التوعية الإعلامية الجديدة الجزء الرئيسي لعملهم المشترك والتي تم من خلالها استهداف الآلاف الإضافية من الشباب، لتأطير مناشدة جديدة للسلام وحل الصراع. تم ذلك باستخدام مقاطع الفيديو القصيرة، ومواقع التواصل الاجتماعي وغيرها من وسائل التواصل الخلّاقة، وذلك بهدف إعطاء السلام سياق أكثر أهمية، أكثر إيجابية وأكثر جاذبية لأقرانهم ولإخوانهم الصغار.